عبارة قالها الراحل نور الدمرداش فى فيلم عنتر بن شداد …طبعا كلنا فاكرينها …تخيلوا ان السينما العربية لم تتناول فن العطور اليوم هنتكلم عن (السينما والعطور)…السينما هى الفن السابع والعطور فن راقى ومتميز ولة جماهيرة ومعجبينة التقى الاثنين فى السينما العالمية فى افلام تاريخية ورائعة تجلى فيها فن العطور بابداعاتة مع فن السينما فى منتج سينمائى رائع ونعود للسينما المصرية والعربية ….لم اجد مادة اتناولها للحديث عن هذا الموضوع سوى على ما اتذكر مشهدين فقط……… أولهم عبارة افتتاح المقال ….وينقل المشهد صورة لأمير عربى ثرى و مرفه يطلب فى كل مشهد يظهر فية العطر من خادم لة ليضع منة ويهدى اعصابة …حتى وهو بيموت فى الفيلم بيطلب العطرومشهد تانى …..للراحل الفنان ( احمد زكى )..اكيد انتو مش هتفتكرو المشهد ده !!…هو من فيلم أربعة فى مهمة رسمية …كان الفنان احمد زكى بيطلب من العطار يعملة تركيبات عطور لجذب الجنس الاخر من السياح…. فى حين ان التركيبات دى كانت منفرة ومزعجة للناس والمشهد كلة لا يستغرق اكتر من دقائق معدودة فى الفيلم …….هذا ما ذكرتة السينما المصرية عن العطور فقط لا غير !! فى حين تناولت السينما المخدرات والارهاب والعنف وغيرها من الموضوعات بافلام كثيرة ومتنوعة ونأتى للسينما العالمية……… لا وجة للمقارنة على الاطلاق وقد يكون السبب ان الغرب متقدم فى فن العطور ؟ الغرب لة ابداعات فى العطور افلام ارتكزت على العطور وكانت العطور هى البطل لتلك الافلام وليس الممثلين واذكر منها فلمين هما الى شScent-of-a-Woman-210x300اهدتهم وقد تكون هناك افلام اخرى وعلى حد علمى لا توجد…… …. الاول ….عطر امراة……ودة بطولة ال باتشينو…الى كان ضابط متقاعد وفقد بصرة فى احد الحروب ولكن لدية انف شديدة الحساسية للعطور النسائية فكان يعرف اسم عطر اى امراة تمر بجوارة وكان دة سبب اعجاب احداهم بية ….مش مهم ندخل فى تفاصيل الفيلم المهم ان الفيلم كلة مبنى على نوع العطر الى بترتدية امراة …..  والفيلم الثانى ..فيلم العطر ….وهو عن رواية للكاتب الالمانى ( باتريك زوسكيند ) حول قاتل مختل صنع من روائح اجساد ضحاياة من الفتايات الجميلات عطر واسماة عطر الخلود ٬ بعدما نبذه الكّل لأْن لا راحة لهوكان هذا العطر السبب فى عدم اعدامة بعد إدانته بالجرم ٬ لكنه كان السبب أيضا في قتله … لا اطيل عليكم قصة الفيلم موجودة ! ما اتكلم عنة هو كيف اغفلت السينما المصرية هذا الفن ولم تتناولة بعمل فنى مستقل حتى انها لم تتكلم عن زجاجة عطر واحدة !! ماسبق يوضح متى استعانت السينما بالعطور واستوحت من عالمها الخيالى قصة وفيلمفى حين ان العطور كفن وصناعة ..استعانت بالسينما ونجومها اكثر من مرة ..وصورة ذالك الاعلانات عن العطور لمشاهير … السينما والرياضة وما الى ذلك من وسائل للدعاية عن نوع عطر جديد خلاصة القول ان السينما والعطور كل منهم فن وابداع ولكن قليلا ما التقوا !!