كالفن كلاین من موالید 19 نوفمبر 1942 . كانت والدتھ محبة للموضة و كان غالبا ما كان یصاحبھا عندما تذھب لشراء الملابس من مدینة نیویورك ، و كان یرى أن الاسعار و قتھا معقولة. منذ سن مبكرة كان یعلم انھ یرید أن یصبح مصمم أزیاء ، وعلم نفسھ كیفیة الرسم والخیاطة.قبل ان یبلغ العشرین ، تخرج من معھد الأزیاء للتكنولوجیا في نیویورك. تزوج من “ جین “ وبدأ العمل كمتدرب رسم تصامیم  المعطف الأوروبى لصاحب العمل دان میلستین . ازدرى كلاین فكرة أن الممارسة المعیاریة الامیركیة كانت لتقلید الموضة الأوروبیة وكان یتوق الى بدء شركتھ الخاصة. وأعرب عن اعتقاده بأن الأفكار للأزیاء الأصلیة یمكن أن تأتي من الدول وانھ  كان لابد من الابتكار لتحقیق ذلك. ولكن یبدو أن تحقیق حلمھ أخذ شوطا طویلا , كافح كلاین وعمل بمرتب  ضئيل و جزئي في محل بقالة  والده من أجل كسب بعض المال الاضافي بدء الاعمال التجاریة :: تشكلت شركة كالفن كلاین المحدودة في عام 1968. اخذ كلاین قرض بمبلغ 10،000 $ من صدیق  وجاء أول طلب لھ من مشترى يريد معطف لمتجر كبير واعجب المشترى بتصاميم كلاين وطلب طلبية بقيمة 5.0.000 $ من المعاطف وبالإضافة لذلك كتب إفتتاحية صحفية مشيداُ فيها بتلك التصميمات وكان ذلك فى مجلة فوغ  ومن هنا تأسست بسرعة سمعت كلاين بعد خمس سنوات من بدء عمل شركة كالفن كلاین المحدودة ، انتقل كلاین بعیدا عن تصمیم المعاطف وتخصصھ للنساء فقط ، الى ان دخل إلى عالم الموضة الرجالیة مع ملابس كلاین بتصامیمھ العصریة .. وحصل على جائزة من قبل الصحافة للأزیاء في 1974 ، 1973 ، و 1975 ، ونمت ثروتھ والجمھور تابع لشراء ملابسھ . في عام 1974بدأ ینغمس كلاین على فترة من الحفلات واللامسؤولیة ، فبات یمكن العثور على كلاین لیلا في استودیو 54 ، و تأذمت حیاة كلاین أكثر عندما اختطفت ابنتھ “ میرسي “ ، وعلى رغم أن ابنتھ عادت بعد ذلك بسلام ، إلا أن الحادث جعل كلاین خائفا و مال للابتعاد عن الدعایة

بناء إمبراطوریة : ومن خلال حملة إعلانیة أطلق علیھا الدغدغة في عام 1980 ، صمم بنطلونات جینز ضیقة وكانت طفرة بالنسبة لھ . و في عام 1982 اعتمد على الدعایة عن طریق الحملات الاعلانیة التي لا تخلو من تلمیحات جنسیة ، و اتھمھ البعض بأن دعایتھ إباحیة. ومع ذلك ، فقد تم في أسبوع الحملة الاعلانیة الأولى بیع 200000 زوج من بناطیل كالفن الضیقة في عام 1982 بشكل لا یصدق أیضا تزوج كلاین مرة أخرى في عام 1986. و كان مدمنا على الفودكا والفالیوم ، ذھب كلاین الى مركز لاعادة التأھیل في منطقة البحر الكاریبي. وبمضى الوقت كان إفلاسھ وشیكا ، ولكن دیفید جیفن ، وھو صدیقھ من أیام الحفلات في استودیو 54 ، ساعده مالیا واعطاه فرصة للبدء من جدید بدأ كلاین فورا للعمل و قام بالحصول على توكیلات لمجموعة متنوعة من المنتجات. وحصل على أكثر العلامات التجاریة منھا كورونا مصمما الملابس بأسعار معقولة ،و انشأ علامة كالفن كلاین للنظارات الشمسیة والإكسسوارات الأخرى و بدأ كلاین الذھاب الى القمة ودفع الجدل مرة اخرى حول واحدة من الحملات الإعلانیة كلاین في 1995 إدارة مكتب التحقیقات الاتحادي والعدل الأمریكي للتحقیق في انتھاكھ قوانین تنظیم المصنفات و المواد الإباحیة. ثم توقفت الحملة ، وفي النھایة ، صدر حكم وزارة العدل لصالحھ. مع عطور كورونا وجینز كورونا ، بدأ المال یتدفق مرة أخرى على كالفن كلاین ، و ھو بلا شك صورة لأحد الناجین الذین یمكن أن یكون دمروا أنفسھم بأیدیھم ، ولكن بسبب وجود ثروة من الأفكار الجیدة إلى جانب حسن الحظ والاجتھاد ، أصبح واحدا من مصممي الأزیاء الأكثر شھرة في العالم و الأن تعالوا نبحر مع أشھر اصدارات كالفن كلاین من العطور الرجالیة و العطور النسائیة calvin klein main-large ، أولى الاصدارات ، ظھرت في عام 1981 والأحدث عام 2010 . معظم عطور كلاین. مصنوعة لدى مصانع كوتي للعطور ، بمعرفة مالك العلامة التجاریة كالفین كلاین و بالتعاون مع أشھر الأنوف في عالم تألیف. العطور و منھم : صوفي لأبي ، غوتلیب آن ، جیفودان ، یوفانوفیتش برونو ، تشیلان جون مارك ، لوك دونغ ، بنآیم كارلوس البرتو موریاس ، فریمونت ھاري فارجني ، بییر إیف كسار ، جیرین باسكال ، ستیف دیمركادو ، صوفیا جروسمان جاك كافالیر ، جیفاري كلیمان ، روبیون دومینیك ، كیشار جان سلاتري بوب ، مورجینلیر رینیھ ، وتییري فاسر