مبتكر العطور فريدريك مال Frederic Malle

فريدريك مال
فريدريك مال

بعدما سجّل علامة فارقة في عالم ابتكار العطور، وأصبح صاحب مؤسسة عطور، يدخل Frederic Malle الشرق الأوسط مع مجموعة عطور فاخرة. كشف Frederic Malle عن مجموعته الجديدة بعنوان “الليل” الغنية برائحة العود. كما أخبرنا عن مسيرته في مجال ابتكار العطور.

1- نشأت في عالم العطور منذ صغرك، فما هي أبرز العناوين التي تركت أثرها وطبعت مسيرتك اليوم؟
كان الحديث عن العطور الشغل الشاغل لأمي. كان والدها رجلاً مهمّاً في صناعة العطور. وأنا، كنت الطفل الذي يهتمّ بالعطور في حين الأطفال من عمري كانوا يختارون ألعابهم.
بدأت أنجذب للنساء اللواتي يتمتّعن برائحة ذكية، حتى دخلت هذا العالم مع الوقت.

2- هل كنت تعلم أنّ مهنتك ستكون ابتكار العطور؟
بصراحة لم أكن أكيداً إلى هذا الحدّ. كنت أشعر أنّه من أسهل الأمور أن أختار صناعة العطور مهنة لي، لذا جرّبت مهنًا أخرى أكثر صعوبة. تخصّصت بإدارة الأعمال، تصميم المنتجات، التسويق، والتصوير.
ومع ذلك، لم أجد نفسي إلّا عائدًا إلى ابتكار العطور بعدما دعاني أحدهم لمساعدته في صناعة العطور.
إخترت أن أستمع إلى كل ما أؤمن به، كنت أرغب بتأسيس عملي الخاص بقوانيني الخاصة، وهذا ما حصل. عدت إلى الوراء إلى جذور صناعة العطور، إلى نقطة الإنطلاق في الابتكار بكل حريّة من دون التقيّد بأي شيء.

3- أخبرنا عن عطر “الليل”، مكوّناته وإلهامه…
أخذنا وقتاً طويلاً لابتكار عطر نفتخر به، وحاولنا أن نصنع عطراً ملوكياً قدر الإمكان، فصممنا الإسم وكتبناه باللغة العربية. وهذا أمر جميل.

أمّا فيما خصّ الإلهام لصناعة هذا العطر، كنت أتناول العشاء مع صديقة سعودية، وقد تألّقت بعطر من عطورنا التي افتكرت أنّها من العود الخالص. وكان الأمر رائعاً ممّا ألهمنا لابتكار “الليل”.

اخترنا مصدر العود الأفضل وعملنا على ضبط العطر، وركّزنا على النفحات الخشبية مع الزعفران. وتركنا عطر الوردة التركية في أساس الرائحة، وأضفنا كمية كبيرة من العود.

4- ماذا يعني لك العطر؟
يحتلّ المكان الأكبر من حياتي، وكأنّك تسأليني عن أهمية الطعام أو الهواء في حياتي. إنه حياتي وأظنّ أنّه مساعد لاستماع الناس.

5- عندما سألناه عن الشخصية التي تؤثّر به من الماضي ويتأمّل بأعمالها، أجاب …
عندما يعمل البعض من أجل كسب لقب النجومية، أتأمّل هؤلاء الذين يعملون من أجل إنجاح عملهم بعيداً من الشهرة.

6- ما هي النصيحة التي لا تنساها؟
” قم بأعمالك الخاصّة وبكلّ ما تؤمن به”، نصيحة كان يكررها والدي دائمًا.

7- ما هي النصيحة التي تقدّمها للذين يختارون عطورهم؟
إشتري العطر الذي يناسبك، لا تحاول أن تكون شخصاً مختلفاً عن نفسك. إذا ارتحت لرائحة معيّنة، هذا يعني أنّها تناسبك.